fbpx
رياض فكر

إتق شر من أحسنت إليه

اتَّقِ شرَّ مَنْ أحسنْتَ إليه

مقولةٌ نقولُها ونحن في أنفسِنا أنّ شرّاً سيصيبُنا ممّن أحسنّا إليه..

ولكن المقصود من هذه المقولة العظيمة هو غير ذلك تماماً..

هذا يعني إبقَ على حُسْنِ تعاملكَ مع مَنْ أحسنْتَ إليه، ولا تسئْ له لكي لا تسيءَ إلى نفسكَ..
حافظْ على جمال عملكَ معه، ذلكَ العمل الذي أحسنْتَ إليه إحساناً طيّباً..
ونحن نفهم المقولة بأنّ مَنْ نًحسِن إليه سيصيبُنا الشرّ منه لا محالةَ…أو نفهم أن  ردة فعله على جميلنا له : شر لنا ….

والحقيقة غير ذلك.. علينا أن نزيدَ إحساننا لكي لا نفعلَ معهُ شرّاً فيكافئنا بشرّ..

فنكون قد أضعنا إحساننا..  وأضعنا أجمل قيمة في في أنفسنا ألا وهي : التسامح والعفو عند المقدرة… فلا يضيع  حينها الحبيب ولا الصديق ولا الجانب الإنساني الرفيع …..

محمد كرزون** الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى