fbpx
من الواقع

أين نحن من العادات الطيبة ؟

من عادات و أخلاق التجار  العرب قديماً :

أخلاق  إفتقدناها في هذا الزمن …

بمدينة تطوان المغربية وهي نموذج لكثير من المدن العربية الأصيلة بعاداتها الطيبة .🕊

كانت  عند تجارها  عادة ؛ عندما يفتحون دكاكينهم يضعون كرسياً صغيراً بجانب باب الدكان، وأول زبون يأتي للدكان ليقتني بضاعة يقوم ذلك التاجر بإدخال الكرسي لداخل الدكان ويُعْطِي الزبون حاجته، يعني “يَسْتَفْتِحْ”، وعندما يأتي زبون آخر ويسأل عن سلعة إن كانت موجودةعنده ؛  يخرج التاجر خارج دكانه ويلقي بنظرة إلى السوق ؛ ويلاحظ أي دكان لا يزال كرسيه موجوداً على بابه، بمعنى أي تاجر لم يستفتح بعد، فيقول للزبون : إذهب واسأل صاحب ذلك الدكان ستجد طلبك عنده…

أنا قد إستفتحت… وجاري في السوق لم يستفتح بعد!!
هذه هي رسالة المحبة…
هذا هو حب الإنسان لأخيه…
فأين نحن من هاته العادات الطيبة الآن؟!!

محمد محمد **الشارع العربي **

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى