fbpx
رياض فكر

أوهن البيوت

أصبحنا نبحث عن الفرح عن الحب في زمن لم نعد نسمع فيه إلا خبر الموت بكل أشكاله…وغاب طعم الحب فيه  …
تلوثت الحياة بطعم موت لا لذة في سماعه ؛ كله رعب وخوف ..موت بعيد عن حب  الله والشوق للقائه    بنفس مطمئنة  راضية  …
غدونا قوم السحاق والمثلية والشهوات المادية؛  نقتل لنعيش ونعيش لنقتل ..انعدمت الإنسانية ؛ وانعدمت الأخلاق ..
غدونا شر الدواب نتربص للإنقضاض على حب رغد العيش بلا معنى ولا تدبر ولا تفكر …
عايشين  وكفى ..بلاهدف ولا معنى ….
السبب :
كثيرة هي الأسباب :* أولها فقدان الثقة بإيماننا وأنفسنا
*نزعة الشر التي تركناها تنمو وتنمو دون أن نضع لها رادع إيماني قوي يعيدنا إلى دائرة الصواب ؛ فأصبحنا كالعنكبوت التي تأكل أهلها لتعيش …وهكذا غدونا أوهن بيوت بالشر كأوهن بيوت العنكبوت …..

ريم العلوي **الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى