fbpx
رياض فكر

أسباب العنف والطلاق !!!!

سؤال من الصديقة حنان ابراهيم ، عن الاسباب التى تقف وراء الطلاق والعنف ضد المرأة السورية واللاجئين بالخصوص ؟

هذا السؤال السيدة العزيزة يوجه لاصحاب الاختصاص في علم النفس الاجتماعي . الطب النفساني يتناول العنف في الافراد كسلوك مرضي . له اسباب تخص كل فرد على حدا بعدما يخضع للتحليل النفساني والفحوصات السريرية البيولوجية ايضا . فيما يخص العنف الأسري في مجتماعتنا يعود مرده الى التربية الذكورية التى ينشأ عليها الذكور تمنحه امتيازات الوصاية على المرأة وليس الشراكة . الضغوط النفسانية والاجتماعية والأقتصادية للرجل . فالرجل وفد كلاجيء بمعنى انه ليس في حالة طبيعية ، وهذه الحالة تولد عليه ضغوطا متنوعه ، والضغوط النفسية لا تبقى حبيسة الذات الانسانية ، إنما يتم التعبير عنها بالسلوك الجرمي المرضي .
تغيير العادات والتقاليد في البيئة المضيفة ، تقف التغييرات وراء بعض حالات العنف ضد المرأة . وهناك الكثير من حالات لسوريات وعربيات وصلن الدول الغربية وبدأن العيش وفق عاداتها وتقاليدها التى تحرر المرأة من تقاليدها المحافظة ، وهذا ما يدفع اللاجئين لتعنيف نساءهم . العنف ضد المرأة موجود وكانت تتعلق معظم اسبابة بالخلافات الزوجية ، ويتم حلها أما عن طريق المحاكم المذهبية أو الشرعية .
من ابرز اخطار العنف ضد المراة في بلاد الغرب ميل العديد منهن بالتزامن مع نشاط المنظمات التى تدعو لتمكين المرأة إلى الاستقلال المادي والعزوف عن التفكير في الزواج ، ولهذا الأمر مخاطره على المستوى القريب والبعيد .
العنف بكل اشكاله جريمة ضد الانسانية ، يجب سحب التحفظات على اي اتفاقيات للقضاء على جميع اشكال التمييز ضد المرأة ، ويجرّم العنف الاجتماعي وكذلك إصدار قوانين يُجّرم العنف الأسري .

د:رضوان بك موسى **الشارع العربي **

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى