fbpx
من وحي قصائدي

أخْرِس لسانَكَ يا قلم.

أخرِسْ لسانك أيها القلم.
فقد فاض فينا ضناً وألم.
فقيهنا أضحى حجراً وحكيمنا صنم.
البطل فينا جبانٌ كنعاج الغنم.
أخْرِس لسانك أيها القلم.
باقات الزهور من أطفالنا رحبت بهم الأمم.
وأوطان العروبة لهم نابذة لأنهم بجم.
وسادة القوم مشردون بين الوديان والقمم.
تائهون بصحراء وطنٍ وعروبةٍ حفاة القدم.
أخرس لسانك أيها القلم.

المحامي:ع الناصرنورالدين**الشارع العربي**

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى